الصفحة الرئيسة > المركز الإعلامي > الأخبار > اخبار عامة > الهيئة الوطنية للمواصلات تدعو شركاؤها الاستراتيجين لتقييم المسودة الأخيرة من خطتها الاستراتيجية 2011 – 2013
الهيئة الوطنية للمواصلات تدعو شركاؤها الاستراتيجين لتقييم المسودة الأخيرة من خطتها الاستراتيجية 2011 – 2013 طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 02 أيلول/سبتمبر 2010 10:05
AddThis Social Bookmark Button

بادرت ادارة الهيئة الوطنية للمواصلات مؤخرا بمخاطبة شركاؤها  بالمسودة الأخيرة من خطتها الاستراتيجية للعام 2011 – 2013  المستمدة من التوجهات الرئيسية للحكومة الاتحادية للدورة الثانية من خطتها الاستراتيجية و التي جاءت تنفيذا لرؤية الامارات 2021 التي اطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مطلع العام الحالي .

تأتي هذه الخطوة تنفيذا لتوجيهات معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس ادارة الهيئة الوطنية للمواصلات  كما افاد  مدير عام الهيئة سعادة  د.  ناصر سيف المنصوري  بضرورة التواصل مع جميع الشركاء االاستراتيجيين والتنسيق المستمر معهم تحقيقا للهدف المشترك المنشود بتطوير منظومة مواصلات وطنية متكاملة و آمنة وذات جودة عالية بريا و بحريا  ، و اضاف  الدكتور المنصوري ان الهيئة قامت بمخاطبة الجهات االاتحادية و المحلية ذات الصلة وذلك بمسودة الخطة على مستوى الرؤية و الرسالة والأهداف الاستراتيجية و البرامج الرئيسية التي تم  وضعها  لتحقيق هذه الأهداف ،  حيث قامت الهيئة بالطلب  من هذه الجهات ابداء رأيها بالنسبة للبرامج الرئيسية و اقتراح الأولويات كل حسب مجاله وذلك تحقيقا للتكامل  و توحيدا للجهود و التوفير في الميزانيات على المستوى الاتحادي .


كما اضاف مدير عام الهيئة الوطنية للمواصلات ان الهيئة   قامت بمخاطبة كل من  وزارة الداخلية و الهيئة الاتحادية للجمارك و الهيئة الاتحادية للبيئة على المستوى الاتحادي  وكذلك دائرة النقل بامارة ابوظبي و  هيئة الطرق والمواصلات بامارة دبي و مواصلات الشارقة وباقي دوائرة المواصلات المحلية وخفر السواحل و هيئة المنشآت الحيوية و جميع موانيء الدولة  على المستويات المحلية ، وستقوم الجهات المختصة بالهيئة بتجميع ردود الجهات لوضعها بعين الاعتبار بالاضافة للعوامل الداخلية الاخرى خلال عملية المراجعة النهائية للخطة وتحديد الأولويات و التي ستتم خلال الشهر القادم  وذلك تمهيدا لاعتمادها بالشكل النهائي من قبل القيادة العليا للهيئة و بالتالي رفعها الى مكتب رئاسة مجلس الوزراء .

 
 يذكر ان  الهيئة الوطنية للمواصلات قامت بوضع أربعة أهداف استراتيجية تم حصر جميع البرامج الرئيسية تحت مظلتها حيث كان الهدف االاستراتيجي الأول هو " رفع كفاءة النقل البري وضمان إستدامتة من خلال وضع تشريعات اتحادية وفقا للمارسات العالمية لبنى تحتية  آمنة ومتكاملة تعزز دور قطاع النقل بالدولة على المستوى الاقليمي والدولي " اما الهدف الثاني فهو  " تأسيس النظام التشريعي والتنظيمي للنقل بالسكك الحديدية بالدولة  وفقا لأفضل الممارسات  " و الهدف الثالث فهو " رفع كفاءة النقل البحري وضمان إستدامتة من خلال وضع تشريعات اتحادية وفقا للمارسات العالمية لبنى تحتية  آمنة ومتكاملة تعزز دور قطاع النقل بالدولة على المستوى الاقليمي والدولي " و الهدف الرابع والاخير " ترسيخ ثقافة التميز والإرتقاء بالخدمات و تطبيق آليات فعالة لإدارة الموارد البشرية و المالية و التقنية بأفضل الممارسات "  .

حيث جاءت هذه الأهداف كما اعرب الدكتور ناصر المنصوري  للوصول الى الرؤية الجديدة للهيئة " نقل آمن و متكامل لنمو مستدام " حيث تمت اضافة كلمة آمن على الروية الأولى وذلك تركيزا على أمن المجتمع والذي ركزت عليه رؤية الامارات 2021 بشكل مكثف وسوف يتم تحقيق رؤية الهيئة عن طريق رسالتها الجديدة  " المساهمة في تطوير نظام  آمن ومتكامل ومتميز  للنقل البري والبحري يعزز من مكانة الدولة اللوجستية وينافس اقتصاديا ومعرفيا لتحقيق أعلى مستويات الجودة و المعايير الدولية في خدمات النقل من خلال توفير بنية تحتية مستدامة وتبني التشريعات اللازمة " ، هذا و تجدر الاشارة الى انه تم تحميل مسودة الخطة الاستراتيجية على الموقع الالكتروني للهيئة وذلك لتمكين المتصفحين من العملاء و المجتمع من ابداء آرائهم حول ما جاء فيها .