الصفحة الرئيسة
اجتماع اللجنة التحضيرية لمشروع تسهيل النقل والتجارة طباعة أرسل إلى صديق
الثلاثاء, 19 تشرين1/أكتوير 2010 10:10
AddThis Social Bookmark Button

 

نظمت الهيئة الوطنية للمواصلات وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي صباح اليوم الموافق 18 اكتوبر 2010 بمقر الغرفة اجتماع تسهيل النقل و التجارة بين دولة الامارات العربية المتحدة و الدول المجاورة. حيث ترأس الاجتماع  سعادة المهندس عبدالله سالم الكثيري المدير التنفيذي لقطاع النقل البري بالهيئة ، و حضره كل من الدكتور ناظم بن طاهر مدير ادارة الطرق و الشحن البري . و د مطر احمد ال علي مدير ادارة التحليل و المعلومات العامة من وزارة التجارة الخارجية, و السيد ماجد السويدي من الهيئة الاتحادية للجمارك ، ومن غرفة التجارة الدكتور عبد الرحيم عبدالرحمن استشاري غرفة تجارة و صناعة  و  السيد حسين محمد عبدالرحيم – الباحث اقتصادي في غرفة التجارة.

وجاء تنظيم هذه الاجتماع بهدف مناقشة فوائد مشروع تسهيل النقل والتجارة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول المجاورة وكافة دول المنطقة والعالم والمقترح من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أبوظبي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وبالتعاون مع الهيئة الوطنية للمواصلات ووزارة التجارة الخارجية واستعراض كيفية إنشاء وتفعيل اللجنة الوطنية لتسهيل النقل والتجارة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومناقشة تكوين الشراكة الاستراتيجية بين الجهات المعنية لتحقيق الأهداف المرجوة للدولة من المشروع المقترح .

و قد تقدم المهندس عبدالله الكثيري المدير التنفيذي للنقل البري بالهيئة الوطنية للمواصلات بالقاء الكلمة الترحيبية على الحضور ، و أكد الكثيري " ان لدى دولة الامارات أنظمة للنقل والتجارة ونحن نتطلع دائما لتحسين الخدمات التي نقدمها لتعزيز موقفنا كدولة رائدة في المنطقة ، والمحافظة على قدرتنا التنافسية وفقاَ لرؤية دولة الامارات عام 2021 م لتصبح واحدة من أفضل الدولة في العالم ، لذا فإننا حريصون على تقديم خدمات وفق أفضل المعايير العالمية وذلك من خلال الاطلاع على تجارب الدول الرائدة في مجال تسهيل النقل والتجارة" .

و من جهة أخرى، يواجه مشروع تسهيل النقل و التجارة بعض المعوقات و ذلك وفقاَ لدراسة أعدتها الاسكوا عن الممارسات التجارية في 5 دول عربية عن المعوقات التي تواجه النقل والتجارة، تتلخص في ارتفاع تكلفة تنفيذ العمليات ، التأخير المفرط، التباين في الاجراءات والعمليات التجارية، و انعدام التنسيق بين الاطراف المختلفة. ووفقا لما تم انجازه من المشروع ، هو ورشة العمل الأولى لتسهيل النقل والتجارة 30 مايو 2010م، و الاجتماع التنسيقي الثاني لمشروع تسهيل النقل والتجارة 24 يونيو 2010م ،بالاضافة الى صدور قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية رقم "11" لسنة 2010م بشأن تشكيل اللجنة التحضيرية لمشروع تسهيل النقل والتجارة أغسطس 2010م اضافة الى مسودة النظام الأساسي للجنة التحضيرية لمشروع إنشاء اللجنة الوطنية لتسهيل النقل والتجارة بالدولة.


هذا و قد تناول الاجتماع استعراض المشروع الخاص بتسهيل النقل والتجارة على أعضاء اللجنه . وهو المشروع المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) لتسهيل النقل والتجارة بالدولة ، و الجدير بالذكر ان المشروع سيحمل بعض النتائج المتوقعة و هي  تشكيل لجنة وطنية لتسهيل النقل والتجارة و تقوية القدرة الوطنية على التنافس على الصعيد العالمي اضافة الى تسهيل إجراءات الجمارك والنقل والتجارة .
بالاضافة الى مناقشة مسودة النظام الأساسي للجنة التحضيرية لمشروع إنشاء اللجنة الوطنية لتسهيل النقل والتجارة بالدولة حيث تناولت المسوده هو اهداف اللجنة التحضيرية و  مهام اللجنة و عضوية اللجنة و اجتماعات اللجنة  اضافة الى الأمور المالية  .