الصفحة الرئيسة
الهيئة الوطنية للمواصلات و شركة الثريا توقعان مذكرة تفاهم تهدف إلى الدعم و التعاون في مجال الاتصالات الفضائية المتنقلة طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 03 شباط/فبراير 2011 12:04
AddThis Social Bookmark Button

 

وقعت الهيئة الوطنية للمواصلات و شركة الثريا للاتصالات الفضائية المتنقلة، مذكرة تفاهم تهدف إلى وضع إطار عمل فيما يتعلق بمجالات الدعم والتعاون المشترك بين الطرفين في مجال الاتصالات الفضائية المتنقلة.


ووفقاً لمذكرة التفاهم، ستعمل كل من الهيئة الوطنية للمواصلات و الثريا على استكشاف وتحديد إمكانيات التعاون بهدف توفير خدمات وحلول الثريا على متن السفن التي تحمل ترخيصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيعمل الطرفان على تنسيق الجهود بهدف توفير متطلبات الهيئة في مجال الاتصالات الفضائية داخل الدولة وخارجها.


وعلى المستوى الدولي، ستعمل كل من الهيئة الوطنية للمواصلات و الثريا على التنسيق مع منظمة الملاحة الدولية فيما يتعلق بالحصول على اعتماد المنظمة لحلول الثريا الخاصة بالاتصالات البحرية.
وقد وقع مذكرة التفاهم من جانب الهيئة الوطنية للمواصلات سعادة سالم الزعابي المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري و مدير عام الهيئة بالإنابة، و من جانب الثريا رئيس الشؤون الاستراتيجية سلطان الغفلي، وذلك في يوم افتتاح فعاليات المؤتمر الأول للنقل والقانون البحري الذي تنظمه جامعة باريس السوربون - أبوظبي بالتعاون مع الهيئة الوطنية للمواصلات.


ومن جانبه، قال  سعادة سالم الزعابي" إن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة الثريا يتيح لنا استكشاف فرص التعاون المشترك بهدف دعم الدور الرائد الذي تقوم به الهيئة الوطنية للمواصلات في دولة الإمارات. نحن سعداء بهذه الشراكة مع الثريا، والتي من خلالها يمكن توفير حلول اتصالات فضائية موثوقة على متن المركبات البرية والسفن البحرية في الدولة. "


وفي هذا الصدد، قال سلطان الغفلي: توفر الثريا مجموعة متكاملة من حلول الاتصالات الصوتية والبيانية المصممة لتلبية احتياجات قطاع الملاحة البحرية وغيره من الأنشطة البحرية. كما أن هذه المذكرة تمهد الطريق أمام فرص التعاون المستقبلي لدعم تواجدنا في قطاع الملاحة البحرية على المستويين المحلي والدولي.


وتعد الثريا الشركة الرائدة عالمياً في مجال الاتصالات الفضائية المتنقلة، حيث توفر متطلبات قطاعات الأسواق العمودية من خلال مجموعة من الحلول المبتكرة للخدمات الصوتية والبيانات السريعة وإرسال الفيديو وذلك ضمن منطقة تغطيتها التي تشمل ‬140 بلداً في كل من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأستراليا.